حملات خيرية أم حملات استعراضية؟ الجواب مع أيمون المجنون

يعتبر برنامج أيمون المجنون الذي تنتجه شركة ايجبتوون egyptoon من أكثر البرامج الجادة التي تقدم نقدا عميقا لكل المظاهر السلبية في العالم العربي عموما وفي مصر بالخصوص، وذلك عن طريق تناول أيمون لموضوع مختلف في كل حلقة مع ذكر كل الدلائل التي قد تخفى على بعض رواد الشبكات الاجتماعية، ومؤخرا تطرق إلى عدة مواضيع هامة وحساسة بطريقته الكوميدية المعهودة، حيث تكلم عن الإلحاد والفساد والديمقراطية والغش في امتحانات البكالوريا وتسريب مواضيع الثانوية العامة وغيرها، يمكنكم الإطلاع على جميع الحلقات من هنا.

وفي آخر إنتاج من الموسم الرمضاني الذي تميز بقصر مدة الحلقات التي لا تتجاوز في الغالب 3 دقائق عكس المعتاد حينما تصل الحلقات إلى ما يقارب 10 دقائق، تطرق أيمون المجنون إلى ظاهرة سلبية انتشرت مؤخرا عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والمتمثلة في الحملات الخيرية التي يقوم بها البعض بهدف الظهور وتحقيق الشهرة، وقدم ايمون أمثلة مخزية عن شباب قاموا بتصوير عجوز متشرد قبل وبعد إسعافه وتغيير ملابسه وقص شعره، وهو أمر جميل وإنساني لو لا حرص هؤلاء الشباب على اخذ صور مع هذا العجوز المسكين، ونشرها على شبكات التواصل!!!

طبعا نحن لا نحاكم النوايا فهذا أمر لا يمكن الإطلاع عليه، لكننا نحكم على الظاهر ونرى أن كلام أيمون المجنون صحيح جدا، فهذا تمييع للعمل الخيري الذي من المفترض أن يكون في أقصى درجات السرية وأن لا يجرح مشاعر من نحسن إليهم. نترككم مع مشاهدة الحلقة، ولا تنسوا أن تتركوا لنا رأيكم، هل ترون أن هذا عمل إنساني أم عمل استعراضي بهدف الشهرة؟

 

اقرأ أيضا: حصريا: كيف رد اليوتيوبر علاء الدين الشيخ من السودان على توفيق عكاشة؟